الاثنين، 13 يونيو، 2011

لم الأسى ؟


فكر بالامر ... لو أن كل مصيبة تصيب شخصا سيحزن عليها العمر كله ... لما مشت الدنيا من حزنها ... للأسف الحزن أكثر من وأكبر من أن تتجاهله ... ولكنه أيضا لا يستحق منا كل الاجتهاد هذا !!! لو فكرت فيها لوجدت ان الحزن لا يعيد حبيبا مفقود ... ولا مالا مسرق ولا طفلا مات ولا دولة احتلت ... الحزن لا يفعل شيئا سوى أنه يقربك إلى النهاية - نهايتك طبعا لأنك بالعادة تحزن على شيء منتهي بالاساس - .
أحد الاصدقاء وهو فتاة .... ياالله كم أراها حزينة ... بسبب وبدون سبب ... حزينة ... من شدة حزنها وكثرته كنت أظن الحزن هواية ... أو موهبة .. وهذا من الاشياء التي تستفزني حقا ... فوق كل الخسارات نحزن !!!!! 
وكان ألم الخسارة لا يكفي .... ونحن نريد أن نزيد على انفسنا بالحزن !!! لماذا ؟؟؟ 
أنا حزنت في حياتي مرة لن أنساها أبدا ... ولكنني اخاف كلما فكرت ماذا كان حالي لو بقيت حزينا إلى اليوم ؟؟؟ وأنا لا أريد أن أفكر بالموضوع اصلا ...
لهذا دائما أسأل أي شخص أراه حزينا

لِمَ الأسى ؟

لِمَ الأسى ؟ 
إن كانَ قَلْبُكَ بِالأساسِ على الحَرامِ تَأسَسَا ؟ 


لِمَ الأسى ؟
  إِن كانَ وجْهُهَا في غِيابِكَ مُشْرِقٌ ... وفي الحُضُورِ تَنَكسا ....

أخْبِرْنِي لماذا ؟ 
إِنْ  كانَ حُبُها ....
ورَبْهُا ... 
ملآ  قلبكَ بالأسى ... 


والأسى ... أسطورةٌ لك في الهوى ...
فإجْعَلْ عذابه  فِي القلوبِ مُكَدَّسَا ....

فلا تجعلني أَرَاكَ في هَوَاهَا واجِماً .... 
فَالحُبُّ  شعورٌ في الحياةِ  تَقَدَّسَا ...

لِمَ الحُزْنُ ... لِمَ الهَمُّ ...
إِنْ كانَ حَبيبكَ قد نَسَى ... 


لِمَ الأسى ؟ 

إِنْ كَانتْ قد خَانتْ هَواكْ ... 
ويَوْمَهَا ... 
كُلُّ الهَوَى تَدَنَّسَا ... 
 

لِمَ الأسى؟ 
لِمَ الأسى... على قلبٍ قد قَسَا

وحلاوةُ عِشقِه عَلقَمٌ ... 
وعَلْقَمُ الأيامِ في هَواهَا يَنْجَلِي كالمسا

لا تَبْحَثْ فِي بَحْرِ الهَوَى ...
فَحُوتُ الحُبِّ في قَلْبِ غَيْرِكَ قَدْ رَسَا

فلا ذَكاءَ ولا فِطنَةَ في الغَرَامْ 
... بل حرامْ ... 
أَنّ لا تَزِيدَ في الهوى تَمَرُّسَا 



ابتسمْ كُلمَا رأيتها ... 
فَعَسَى يُعْطِيكَ الله خَيْراً مِنْها والِنسَا ...

ابتسمْ ... فلا تُضَيِّعَ عُمْرَكَ ... 
مِنَ الأسَى وبالأَسَى وللأسَى ...

ابتسمْ ... فلا تَمُوتَ بِهَمِّهَا .... 
فَتَزِيدَ الألوانُ والزُهُورُ تَيَبُسَا ...

ابتسمْ كي لا تَسْتَحِيلَ كل جُيُوشُكَ ضِدَّهَا
... رَصَاصَةً  
وعلى رَأسِكَ قَدْ صَوَّبْتَ  مُسَدَّسَا ... 

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

:)لم الأسى
رائعة :)

علي خاطر يقول...

:) شكرررا على المرور ....

غير معرف يقول...

حلوة ...........
لما الاسى واحنا بامكانا نبتسم ونفرح
ونحاول نحصل على السعادة
الحياة قصيرة فبلاش نضيع وقتنا على الاسى والهم والحزن
ما انت حكيت الميت ما بيعود يحس بماسى ولا بحزن ولا بغيرو
طنش وعيش

علي خاطر يقول...

:) شكرا
وبالضبط الحياة أقصر من إنه نضيعها على الزعل والحزن
... بس مش لدرجة التطنيش :)
وانا مع إنه الواحد ما يزعل وإن زعل ما تقلب حياته نكد بسبب موقف !!!