الخميس، 10 فبراير، 2011

علمتني الاولى



علمتني الاولى



أن الفرق بين الحب والحرب قليل .... تمييزه فقط عند نطقك بالحروف ... 
وان كل كلمة في الهوى تقال .... يرفع من اجلها آلاف السيوف ... 
والزهد في الناس مطلوب ... فنصفهم ... من اجلك قواد 
.... والباقي عليك ملهوف .. 

علمتني الاولى ... 
بان التقوى ها ... هناك .... وبينها وبين قلوب العباد بلاد ... 
وان الفرق بين العربي والعجمي زاد ... 
علمتني ... أن قلوب البشر أكثر نورها سواد ... 
وحيرتني ... هل أقوام الظلّام بيدت .... ؟ فلماذا أرى حولي ثمودا وعاد ؟ 
لم يجيبوا الصخر إلا على رؤوسنا .... وأُم هذه البلاد ...


علمتني الاولى ... 
بان الناس أجناس .. 
فمنهم من يوسوس في نفسه شيطان .. 
وأغلبهم يوسوس في صدور الناس ... 
علمتني بان شياطين الجن ضعفاء .. 
والمصيبة أن شياطين الانس بكفرها حساس ... 


علمتني الاولى .. 
كيف يمكن ان ترتدي اللآمة المنديل ... 
وكيف يمكن للصقر أن يخدع الطيور بالهديل ... 
وكيف يمكن ان تشعل من أحقاد الناس نارا ... 
لتنسى بنارهم ضوء القناديل ... 


علمتني الاولى ... 
بانها ليست الاولى ولا الاخيرة .. 
وأن الجراح ستختفي مهما كانت مريرة ... 
وان الحب لعبة ... وأن الدين لعبة .. 
وأن العمر لعبة وهذه الالعاب خطيرة ... 


علمتني الاولى ... 
كيف اكفر ... كيف أفجر .. وكيف أخون العهد وكيف أغدر .. 
مرة أخرى حيرتني ... 
هل الله موجود ؟؟؟ 
وهل الحب موجود ؟؟؟ 
إذا كان الله موجودا لماذا لم يخسف الارض بها ؟ 
لماذا لم يقطع عنها الهواء والماء .؟.. فنرتاح بغيابها
إذا كان الله موجودا ..لمَ لم يأخذ حقي من كلابها ... 
لمَ عليّ أن أكتب انا عن حبي وعن سرابها ؟ 
لماذا أنا في الظلام ....واقف .. 
وهي تجري تحت نور أحبائها ... 
ولماذا انا من يصارع الموت الف مرة في اليوم ... كلما تذكر ألاعيبها ... 
" تبا لها ".... لست مهتما ...لكنني لا لم ولن أستطيع تجاهل قبحها ...


علمتني الاولى ... 
بان الحب مفقودٌ ... وأن الحظ مفقودٌ .. .وانا في زمان كهذا الزفت مفقودٌ .. 
وعلمتني أيضا ... أنني موجودٌ... 
موجودٌ ... في كل صفحات حياتها .. 
موجود ٌ على الرغم من أنف الجميع وأنفها ... في ثنايا صباحاتها ... ومسائها .. .


وأن وجودي لعنة ... وسرها لعنة ... 
ولكنني بدأت أشك ... بانها اتفقت وربي على كتمان سرها ... 
ياااااه ... يا لجبروتها ... بالامس كانت بريئة .. 
والان ما عادت الكلمات تستوعب كل مزايا كفرها .. 


علمتني الاولى ... بعد زوالها ... بأنها رجس من الشيطان 
وأن جمالها ... سحر من عمل الجان ... 
وهدوؤها ... كان كصلب المسيح كذبة ... أو ... كان كصلب المسيح إيمان 

علمتني الاولى .... 
بان الحب والصدق والاخلاص والايمان عذبنا ... 
وما هن غير أسماء نواري بهن عورتنا ... 
وكيف ان الشيطان أغرَّ آدم ... وإستغل طيبتنا ... 




علمتني الاولى ...بأنها آخر درس أتلقاه في فن المعصية ... 
وعلمتني كيف أبدل حياتي العزيزة .... بنهاية مخزية ... 
وان الادعية عند طلوع الشمس من مغربها أو مشرقها .... وحتى من الجنوب .. لم تعد مجدية ... 


علمتني كيف ألحد بالله .... وأنبيائه .... 
وكيف أنكر هالعقيدة .... وكيف أعيش بلا سبب واضح ... وأموت بلا نتيجة .... 


ولكن ... أيتها الاولى الصغيرة ....
                                               علمتني الاخيرة .. 
أن الله موجودٌ وان الحب موجودٌ ... وان اليأس والظلم وحتى الكره مفقودٌ 
علمتني كيف أن السعيد على أصغر أجزائه محسودٌ... 

علمتني الاخيرة .... 
بان حالي كلما أشرق ممتع  ....
و حال الاولى بفضلي مزري ...
وكيف إذا قابلتها صدفة ..... سأدوسها لأتابع سيري





هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

من أخطائنا نتعلم

علي خاطر يقول...

:)